الحراك الإخباري - رابح يبكي على الاطلال و يصرح: "زارني يوهان كرويف و اراد اصطحابي معه الى اجاكس..."
إعلان
إعلان

رابح يبكي على الاطلال و يصرح: "زارني يوهان كرويف و اراد اصطحابي معه الى اجاكس..."

منذ 3 أسابيع|رياضة

تحدث رابح ماجر، نجم المنتخب الوطني السابق، عن مسيرته الكروية مع نادي " اف سي بورتو" البرتغالي، كما كشف مدرب الخضر السابق عن بعض اللحظات المؤثرة التي عاشها في عالم المستديرة.

و قال ماجر، في حوار مع موقع " وين وين" القطري، أن أكبر الأندية الأوروبية كانت تتهافت عليه و لكن الإصابة التي تعرض لها في اسبانيا حالت دون تحقيق بقية احلامه:" المدرب يوهان كرويف، زارني في بورتو، و أراد اخذي معه لنادي اجاكس امستردام، فمنحته الموافقة المبدئية، ولكن رئيس ناي بورتو، رفض رحيلي.. اذكر أننا افترقنا في مطار امستردام، بحيث كنا متوجهين في ذلك اليوم، الى اليابان للمشاركة في كأس العالم للأندية، وقد حزن كرويف كثيرا لاجلي، وأنا تاثرت كثيرا و بكيت لأجله".

و عن تضييع فرصة اللعب لنادي بايرن ميونيخ الألماني و انتر ميلان الايطالي، يقول صاحب العقب الذهبي:" بعد كأس العالم للأندية كنت على وشك اللعب لنادي بايرن ميونيخ، و لكن مسؤولي بورتو، رفضوا تسريحي.. تنقلت إلى ميونيخ، أين أجريت الفحص الطبي و اتفقت على كل بنود العقد في منزل اولي هونيس، الرئيس الحالي للبايرن، و الذي وافق على دفع الشرط الجزائي، لكن ادارة بورتو استعملت حيلة قانونية لمنعي من الذهاب إلى ألمانيا".

وأضاف ماجر:"  في الوقت الذي تنقلت فيه الى نادي فالنسيا الاسباني، وتعرضت لاصابة خطيرة ابعدتني 4 اشهر عن الملاعب،  اتصل بي المدرب الكبير جيوفاني تراباتوني، وعرض علي اللعب لنادي إنتر ميلان الإيطالي، و اتفقنا على عقد لمدة ثلاثة سنوات، و قبل التوقيع الرسمي في ميلان، تفاجأت بتقليص مدة العقد لسنة واحدة، وسبب رفضي التوقيع حينها هو أن العقد كتب بالايطالية فقط، و في الأخير اقول انني ندمت على عدم المغامرة مع بايرن ميونيخ و مع إنتر ميلان". 

وقال ماجر ايضا:" عدت من ميلانو، إلى الجزائر لقضاء عطلتي الصيفية، وحينها قدم رئيس نادي بورتو، بطائرة خاصة إلى مطار هواري بومدين، واخذني معه الى البرتغال لأوقع على عقد جديد، وفي 1992، قررت إنهاء مسيرتي الكروية في قطر".


نور عبد الوهاب

تاريخ Feb 5, 2021